مقتل 14 جنديا سوريا في هجوم نفذته داعش على مطار عسكري

آخر تحديث : الثلاثاء 31 يناير 2017 - 1:40 صباحًا

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره العاصمة البريطانية لندن، عن مقتل اربعة عشرة جنديا سوريا في هجوم نفذته عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية استهدف احد المطارات العسكرية شمال شرق دمشق.

وقال المرصد ان التنظيم المتطرف كان قد شن هجوما اخر يوم امس على مشارف مطار الضمير والذي يبعد عن دمشق العاصمة السورية بمسافة اربعين كيلو متر، وتمكن التنظيم من احكام سيطرته على على بعض المواقع التي كانت تخضع لسيطرة الجيش السوري.

وينشط تنظيم الدولة الاسلامية في شرق سوريا حيث يحكم سيطرته على مساحات شاسعة هناك تضم محافظة دير الزور ومدينة الرقة، والتي يعتبرها عاصمة لدولة الخلافة.

وكان التنظيم المتطرف قد عاود السيطرة على مدينة تدمر الأثرية والتي تبعد بمائتي كيلو متر عن دمشق، في الشهر الماضي وهي المرة الثانية التي تقع فيها مدينة تدمر في قبضة التنظيم في فترة الحرب الهلية السورية التي دخلت عامها السابع، وتمكن التنظيم من طرد القوات الحكومية التي كانت تسيطر على المدينة، واحدث العديد من التلفيات في مواقعها الأثرية بحسب ما اظهرت الصور الملتقطة عبر الأقمار الصناعية.

وتعرض تنظيم الدولة الاسلامية الى ضربات قاسمة في الفترة الأخيرة، حيث يوحه حربا شرسة في معقله الرئيسي في العراق، وهو مدينة الموصل، وكان التنظيم قد اعلن منها الخلافة في عام 2014 بعد ان احكم سيطرته على سماحات شاسعة في الشمال العراقي، وفي شرق سوريا، مستغلا سوء الأوضاع الأمنية في تلك المناطق.

ويحاول التنظيم في الاسابيع الأخيرة ان يخفف الحصار المفروض حول مناطق نفوذه، وذلك عبر شن هجمات ضد البؤر المحاصرة له في مدينة دير الزور الواقعة شرق سوريا.

ورد تنظيم الدولة الاسلامية ساخرا على قرار ترامب التنفيذي بمنع دخول موطني سبعة دول الى امريكا مؤقتا، معتبرين ان هذا سيزيد من تأييد الناس لهم، ولن يمكنه وقف هجماتهم.

وقال احدهم عبر تطبيق تليجرام، ان القرار لن يفيد ترامب في شيء وان الهجمات ستأتيهم من امريكيين ولدوا في امريكا لأباء امريكيين واجداد امريكيين.

ولم يصدر التنظيم اي تعليق رسمي على قرار ترامب، الا ان العديد من عناصر التنظيم علقت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدة ان هذه القيود هي بمثابة خدمة للتنظيم.

وقال احدهم، ان ترامب يقتل المسلمين في اليمن والعراق وسوريا، ثم يمنع دخولهم الى بلاه، وانه بذلك يقدم خدمة جليلة للتنظيم المتطرف.

ونشر موقع “سايت” المعني بمراقبة الصفحات المتشددة، ما كتبه متشددون، قالوا ان قرار ترامب يظهر مدى كراهيته للمسلمين، وتسائلت قناة علماء الحق اذا ما كانت تصرفات ترامب تمثل اكبر داعية للاسلام. ورد المتابعون على سؤال القناة حيث جاءت نسبة 71% من ردودهم تدعم هذه الفرضية.

2017-01-31 2017-01-31
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أحمد نصر