الرئاسة التركية تبدأ جولتها الإفريقية لكبح حركة غولن

آخر تحديث : الإثنين 23 يناير 2017 - 10:11 صباحًا
2017 01 23
2017 01 23

أنقرة – «عالم انوثتك نيوز»، أ ف ب، رويترز

فقد قام رجب طيب أردوغان وهو الرئيس التركي الذي قام يوم أمس بالتوجه إلي تنزانيا, المحطة الأولي من جولته فى شرق إفريقيا, بالإعلان عن مناقشته فى خلالها لنشاطات الداعية المعارق فتح الله غولن الذي تقوم أنقرة بإتهامه بتدبير محاولة الإنقلاب الفاشلة فى تموز/يوليو السابق.

اقرأ أيضا...

ومن المقرر بان يقوم أردوغان أيضا بزيارة موزمبيق ومدغشقر خلال جولته , حيث قال فى مطار العاصمة التركية اسطنبول بأننا سوف نقوم بمنافشة نشاطات فيتو فى البلدان الإفريقية, مثل موزمبيق او تنزانيا أو سواهما, وسوف نناقش مع نظرائنا جميع توقعاتنا التى تتعلق بالتصدي لها, وجدير بالإشارة بأن “فيتو” فى مصطلحات السلطات التركية, هي اختسار لـ “المنظمة الإرهابية لأنصار فتح الله” مع العلم بان حركة غولن تملك شبكة واسعة من المدارس والمؤسسات والمنظمات الغير حكومية, خصوصا فى البلدان الإفريقية.

وتقوم الدولة التركية بمطالبة الولايات المتحدة بتسليم غولن, حيث أنه يقيم فى ولاية بنسلفانيا منذ عام ١٩٩٩, حيث صرح رئيس الوزراء بن يلدرم بانه يامل بإتخاد الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب الخطوات للعمل على تسريع العملية القضائية, مع العلم بان الداعية قد نفي تمام تورطه فى المحاولة الإنقلابية.

هذا ويقوم المسؤولون الأتراك بتكثيف جهودهم للعمل على إغلاق مدارس غولن ومؤسساته فى الخارج, خصوصا فى دول البلقان وآسيا الوسطي وإفريقيا, وقد كانت السلطات التركية قامت بشن حملة بعد المحاولة الفاشلة لتصفيه أنصار الداعية, طاولت عشرات الآلاف من بينهم شرطيون وقضاه ومدرسون وعسكريون.

وفى غضون ذلك فقد قامت وكالة الاناضول الرسمية بالإفادة بان السلطات التركية قامت بتوقيف إرهابيا يدعي شريف ت, ويشتبه بتروطه فى هجومين صاروخين فى العاصمة التركية إسطنبول يوم الجمعة المنصرم, استهدفا مركزا لحزب العدالة والتنمية الحاكم ومديرية الأمن.

وقامت بالإضافة فى تصريحات لها, بان المشبوه قد تم إيقافه فى مدينة تكيرداغ فى شمال غربي البلاد, معه مسدس وقنبله يدوية مشيرة إلي أنه عضو فى جبه جيش التحرير الشعبي الثوري, المحظورة, ولم تقوم إي جهة بالإعلان عن مسؤوليتها عن هذين الهجومين.

هذا وقد قامت مصادر فى الشرطة بالذكر بان التحقيق جار مع خمسة آخرين مشتبهه بهم, تم إيقافهم فى إسطنبول يوم السبت, في ما يتعلق بالهجومين.

مارو إبراهيم محمد

مارو ابراهيم من المنصورة محافظة المنصورة ، بكالوريوس اعلام قسم صحافة جامعة القاهرة بتقدير جيد جداً ،ابلغ من العمر 35 عاماً ، اعمل كمحرر فى اقسام الرياضة والتكنولوجيا ضمن جريدة عالم انوثتك نيوز.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.