التأكيد على اهمية التعاون بين اوروبا والسعوديه لمحاربة الارهاب

آخر تحديث : الجمعة 27 يناير 2017 - 6:04 مساءً

في اخر ماتقدمت به عناوين وتفاصيل الاخبار من حول العالم , تقدم في العناوين الهامه في الصحف العربيه والعالميه خير تم نشره يفيد بتاكيدات جاء من قبل منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب ” جيل دي كيركوف ” حيث عبر من خلالها على أهمية التعاون بين المملكة العربيه السعوديه والاتحاد الأوروبي , وذلك في سبيل مواجهة الإرهاب .

وجاءت تصريحات على أعقاب الهجمات الأخيرة التي جرت قبل ساعات في جميع أنحاء أوروبا والسعودية.

وعنها فقد قال كيركوف موجها بحديثها للصحافه والاعلام :

“بات جليا أننا نواجه تهديدًا مشتركًا من الإرهاب والتطرف القوي والمتشدد ,  فقد يعمل الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية في مصالح مشتركه معا , وذلك بغية مواجهة هذا التهديد، بما في ذلك التحالف في وجه إرهابيي داعش في العراق وسوريا، وعلى كافه الاصعده العالمية لمكافحة الإرهاب.

حيث جاءت هذه الزيارة بهدف المساهمه لـ كلا الجانبين لتحديد عدد من المجالات المتوقعه لتحقيق تعاون أقوى، والحاجة إلى تقويه وتوثيق رسالة التسامح”.

في حين انه جاء ذلك في زيارة رسمية لوفد الاتحاد الأوروبي عبر لقاءه مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والعمل على اجراء محادثات رسمية مع السلطات السعودية المختصة ومع دول اخرى من مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومعالي وزير العدل , واسماء لـ رؤساء الأجهزة الأمنية المعنية ومعالي الأمين العامّ المتواجد رسميا في مجلس التعاون الخليجي ” وذلك كما ذكر موقع الرياض نيوز .

فيما ان هذا البرنامج لـ زيارة مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية , كان قد تضمن مجموعه من الركائز الهامه  منها الحديث حول المحادثات على موجة التهديدات الإرهابية في الزوقت الحالي , و التي تهتم بدورها في مواجهه كل من المملكة وأوروبا .

وتدعو الى سبيل الحاجة إلى تعزيز التعاون في بعض من المجالات، بما في ذلك محاربه التطرف العنيف، والقدره على تمويل الإرهاب وزعزعه الأمن القومي.

كما ولقد صرح من جانبه في محادثاته التي جرت قبل ساعات بقوله :

اتجه بكلامي الى الهيئة العمل الخارجي الأوروبي بيدرو سيرانو , حيث أن الاتحاد الأوروبي يعزز الجهود الرامية إلى بناء مؤسسات ومصالح مع عدد من الشركاء الرئيسين في الشرق الأوسط وفي مناطق اخرى امثال , شمال إفريقيا، وفي هذا الصدد فهي عباره عن اهميه تاصيلها مع المملكة العربية السعودية , حيث انها هي الشريك الرئيسي والاساسي لمحاربه الارهاب”.

ومن الجدير ذكره ان هذا الامر ياتي على اعقاب الزياره التي جاءت متمثله من قبل العليا للاتحاد الأوروبي “نائب رئيس المفوضية الأوروبية السيدة موجيريني” وذلك في تاريخ يوم  31 أكتوبر 2016- إلى العاصمه السعوديه الرياض .

وهي التي شرعت إلى تكثيف العلاقات الثنائية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية في وجه الإرهاب بمختلف نواحيه واشكاله حول العالم .

2017-01-27
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Hanein Al Ali